ليبيا

ليبيا

ثقب أسود جديد للإعلام

إنّ عدم الاستقرار السياسي وغياب الأمن الذي يهيمن على ليبيا منذ 8 سنوات، والصراع المفتوح بين نظامي حُكم، في شرق البلاد وغربها، يجعل الصحفيين يخاطرون بحياتهم إذ يمارسون مهنتهم. وقد قُتل قرابة الـ 20 صحفيًا منذ 2011. وفي مناخ يتميّز بإفلات أعداء الإعلام -في ليبيا- من العقاب، أفرغ هذا البلد من صحفييه ومن وسائل الإعلام التي أُجبرت على اللجوء خوفًا من الاعتداءات، فأصبحت ليبيا ثقبًا أسود للإعلام. إنّ الرغبة المُتزايدة لجميع أطراف النزاع في تكميم حرية الإعلام جعل مهمة الفاعلين في مجال الإعلام أكثر خطورة.

162
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

0

162 في 2018

النتيجة الإجمالية

-1.02

56.79 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس