أخبار

13 يَنَايَرْ 2017 - تحديث 16 أَبْرِيلْ 2019

كرة القدم: مراسلون بلا حدود تنشر \"ورقتها التقديمية\" عن كأس إفريقيا للأمم 2017


  بين 14 يناير/كانون الثاني و5 فبراير/شباط 2017، ستكون الأنظار شاخصة على الغابون التي تستضيف النسخة الحادية والثلاثين من كأس إفريقيا للأمم. وبهذه المناسبة، تنشر مراسلون بلا حدود ورقتها التقديمية عن نهائيات 2017 في قالب مختلف عن التقارير الرياضية التقليدية، حيث تستعرض في هذا التقرير إحصائياتها بشأن حرية الإعلام في القارة الأفريقية مع تسليط الضوء على الانتهاكات التي ترتكبها السلطات في العديد من الدول المشاركة. ذلك أن عدداً من البلدان التي ستتنافس في هذه المسابقة تئن تحت سلطة حُكام يُعدون من أشد صيادي حرية الصحافة، حيث يتميزون بانتهاكاتهم ضد الصحفيين ووسائل الإعلام على حد سواء. فخلال العام الذي ودعناه للتو، تميَّزت الغابون بشكل خاص من خلال فرض تعتيم شامل على وسائل الإعلام والاتصالات والشبكات الاجتماعية خلال الأزمة التي أعقبت الانتخابات في أغسطس/آب الماضي. ومن جهتها، كثفت السلطات في أوغندا جهودها لصقل موهبتها القمعية على مدار السنة، مشددة إجراءات العنف ضد الصحفيين في خضم الاحتجاجات المناهضة لإعادة انتخاب الرئيس يوري موسيفيني. وبدورها، شهدت جمهورية الكونغو الديمقراطية (زائير سابقاً) انحرافات خطيرة ارتفعت على إثرها حصيلة الصحفيين القتلى إلى 12 في غضون 10 أعوام. وفي شمال القارة، تفاقمت وتيرة الاعتقالات في صفوف الإعلاميين في مصر حيث وصل عدد الصحفيين القابعين وراء القضبان إلى 28 محتجزاً، مما يضع البلاد ضمن أكبر السجون في العالم بالنسبة للفاعلين في الحقل الإعلامي، علماً أن السلطات تكثف الجهود لتشديد ترسانتها القانونية ضد الصحافة. وفي هذا الصدد، قال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، إن الحماسة الشعبية التي يثيرها مثل هذا الحدث الرياضي ينبغي ألا تحجب عن الأنظار واقعاً مريراً آخر يتمثل في الانتهاكات التي ترتكبها العديد من الدول المشاركة ضد الصحفيين ووسائل الإعلام على حد سواء، مضيفاً أن كأس أمم إفريقيا لكرة القدم تُشكل فرصة لمنظمة مراسلون بلا حدود من أجل إشهار البطاقة الحمراء في وجوه قادة ورؤساء بعض الدول الإفريقية، الذين يُعدون من بين صيادي حرية الصحافة. وستنطلق هذه الحملة يوم 14 يناير/كانون الثاني 2017 بمناسبة المباراة الافتتاحية بين الغابون وغينيا بيساو، اللتين تحتلان على التوالي المرتبتين 100 و79 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود العام الماضي. يمكنكم متابعة حملة منظمة مراسلون بلا حدود عبر هذه الصفحة، التي سيتم تحديثها مع تقدم مراحل البطولة.