أخبار

9 يُولْيُو 2018

سوريا: الصحفي الرهينة الياباني المحتجز من ثلاث سنوات يظهر في شريط فيديو على قناة تلفزيونية

Nippon news network
بثت شبكة أخبار نيبون التليفزيونية يوم الجمعة شريط فيديو مؤرخ في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2017، يظهر فيه الصحفي الياباني ياسودا جومبي، الأسير المحتجز لدى جماعة مسلحة سورية منذ أكثر من ثلاث سنوات، حيث قال وهو على ما يبدو بصحة جيدة: "إن كل شيء على ما يرام" و"آمل أن أرى أسرتي مرة أخرى قريباً".

وفي هذا الصدد، قال سيدريك ألفياني، مدير مكتب شرق آسيا في منظمة مراسلون بلا حدود "إن هذا الفيديو يعيد الأمل بأن الصحفي لا يزال على قيد الحياة"، موجهاً في الوقت ذاته "الدعوة للسلطات اليابانية والمجتمع الدولي إلى بذل قصارى الجهود لضمان إطلاق سراحه".

ووفقاً لعدة مصادر، اختُطف ياسودا جومبي عام 2015 على يد جماعة إسلامية مسلحة، كانت قد احتجزت أيضاً ثلاثة صحفيين إسبان اختُطفوا في العام نفسه، ليُفرَج عنهم بعد عشرة أشهر من الأسر. يُذكر أن سوريا تُعتبر البلد الأكثر خطورة على سلامة الصحفيين في العالم أجمع، حيث تقبع في المركز 177 (من أصل 180 دولة) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.