أخبار

23 أَبْرِيلْ 2018

مراسلون بلا حدود تهنئ شوكان، الحائز على جائزة اليونسكو لحرية الصحافة، مُطالبة الحكومة المصرية بالإفراج عنه فوراً

يوجد المصري محمود أبو زيد، المعروف باسمه المستعار شوكان، قيد الاحتجاز التعسفي منذ نحو خمس سنوات، علماً أن ذنبه الوحيد هو أنه كان يمارس عمله الصحفي عند اعتقاله. وبعدما رشحته لجائزة اليونسكو/غييرمو كانو، تود مراسلون بلا حدود أن تهنئ لجنة التحكيم على اختيار هذا المصور الصحفي الشاب لنيل جائزتها المرموقة. ويأتي هذا القرار في الوقت المناسب، حيث يتزامن مع مطالبة النيابة العامة المصرية بفرض عقوبة الإعدام على شوكان، علماً أن الأمم المتحدة نفسها وصفت اعتقاله واحتجازه بالتعسفي.


وفي هذا الصدد، قال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، "إن شوكان ليس إرهابياً، بل هو صحفي ومفخرة لبلاده"، مضيفاً أن المنظمة المعنية بالدفاع عن حرية الصحافة تود بهذه المناسبة "توجيه نداءٍ رسمي إلى السلطات المصرية لإطلاق سراحه فوراً ودون قيد أو شرط".