أخبار

2 نُوفَمْبَرْ 2018

شهر على اغتيال خاشقجي، مراسلون بلا حدود تطفئ أضواء برج ايفيل تكريما لأرواح الصحفيين القتلى

عشية اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، تُطفئ مراسلون بلا حدود أضواء برج إيفل في بادرة رمزية تكريما لروح الكاتب الصحفي السعودي الشهير جمال خاشقجي، الذي اغتيل في 2 أكتوبر/تشرين الأول، و زملائه الذين قُتلوا قبله بسبب نشاطهم المهني.


في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء الخميس 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، انطفأت أضواء برُج إيفل بالكامل حيث أقيمت دقيقة صمت حداداً على الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي اغتيل يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وتكريماً لأرواح جميع الصحفيين الذين قتلوا وضلت الجرائم، إلى اليوم، دون عقاب.

انتظم هذا الحدث بدعم من بلدية باريس عشية اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، وهو اليوم الذي يُحتفى به كل عام في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، علماً أن ما لا يقل عن 77 من الصحفيين والمعاونين الإعلاميين قُتلوا منذ بداية السنة الجارية، وتبقى تسع من عشرة حالات من الجرائم المرتكبة على الصحافيين دون عقاب.

وفي مؤتمر صحفي نُظم بهذه المناسبة أمام برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس، بساحة فرسوفيا، قال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، " إن الاغتيال الوحشي لجمال خاشقجي يؤكد أنه لم تعد توجد حدود للتصفية المتعمدة للصحافيين وأضاف: "للاحتجاج على هذا الوضع الذي لا يُطاق، كان لزاماً أن نقوم بلفتة قوية مثل إطفاء أنوار واحد من المعالم الأكثر رمزية في العالم"، فبإغراق برج إيفيل بالكامل في الظلام، حتى يكتسي لون الحداد، فإننا نُكرِّم جميع زملائنا في المهنة الذين طالتهم الاغتيالات. وفي إعادة إنارته رسالة رمزية للقتلى أنّ العدالة ستتحقق عاجلا أو آجلا".

وحضر إلى جانب الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، كل من فابيولا بدوي، وهي زميلة سابقة لجمال خاشقجي، وأندرو كاروانا غاليزيا، أحد أبناء الصحفية الاستقصائية المالطية دافني كاروانا غاليزيا، التي قُتلت في 16 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي جرَّاء انفجار ناتج عن تفخيخ سيارتها بقنبلة، فضلاً عن كريستوف بوابوفييه، صحفي بإذاعة فرنسا الدولية (RFI) وممثل جمعية أصدقاء غيزلين دوبون وكلود فيرلون، اللَّذين قُتلا في مالي قبل خمس سنوات.

وبعد إعادة إضاءة برج إيفل، عُرضت على واجهته صور جمال خاشقجي وغيزلين دوبون وكلود فيرلون ودافني كاروانا غاليزيا، مصحوبة بالوسم NoImpunity# (لا للإفلات من العقاب).